اا عـاجـل  اا

  يمكنكم زيارة موع نقابة العلاج الطبيعي بالددقهلية الجديد علي هذا لرابط www.dpts.ucoz.com

    يعانى من قطع بالغضروف الهلالى للركبة

    شاطر
    20122010

    يعانى من قطع بالغضروف الهلالى للركبة

    مُساهمة من طرف dpts



    يجيب عن هذا السؤال الدكتور حسام الدين سالم، استشارى العلاج الطبيعى المتخصص فى الطب اليدوى قائلا، المعروف أن مفصل الركبة من أهم مفاصل الجسم، حيث يقوم بنقل الجسم البشرى أثناء الحركة من نقطة إلى أخرى، علاوة على أنه مفصل أحمال.

    ويتكون المفصل من عظمة الفخد، وعظمة القصبة، وتتحرك من فوقة عظمة الصابونة، ويوجد بين عظمتى الفخد والقصبة غضروف يسمى غضروف الركبة، ويعمل على تثبيت المفصل ومنع احتكاك العظمتين أثناء الحركة. وهذا الغضروف المهم يتكون من جزئين، الأول داخلى، والآخر خارجى. ويثبت الغضروف بواسطة أربطة تربطه بعظمة القصبة.

    ويشير الدكتور حسام سالم إلى أن هذا الغضروف يتعرض للإصابة إذا حدث التواء لإحدى الركبتين أثناء الحركة، مما ينتج عنه حدوث ضغط شديد على الغضروف يؤدى إلى إصابته. وغالبا ما ينتج عن هذه الإصابة حدوث ارتشاح والمعروف "بالورم" بالركبة، وهذا الارتشاح إما أن يكون دموياً نتيجة تمزق بالأوعية الدموية، أو مائياً نتيجة تهيج الغشاء الزلالى الذى يحوى الماء (السائل) الزلالى للمفصل.

    وفى حالة زيادة الارتشاح فإنه يؤدى إلى حدوث ضمور فى عضلة الفخد الأمامية، وهى أهم عضلة ليس للمفصل فحسب بل للجسم كله. والتمزق الذى يحدث للغضروف إما أن يكون ثابتاً فى مكانه أو يقطع كاملاً ويخرج من مكانه ويفقد المفصل وظيفته فى حركتى الثنى والمد وهو ما نسميه (انغلاق المفصل).

    وعليه فإذا كان التمزق الغضروفى فى موضعه وتتحرك الركبة فى حركتى الثنى والمد مع قليل من الألم والارتشاح، فإنك تستطيع عمل تدريبات خاصة لعضلة الفخد، وتسمى تدريبات الثبات، بحيث يمكن لهذه التدريبات أن تعمل على تقوية العضلة بدون تحريك المفصل لحمايته، ويمكن عمل مثل هذه التدريبات بواسطة التنشيط العضلى العصبى الكهربائى، وهو الأفضل، ويقوم بهذا العمل متخصص فى العلاج الطبيعى.

    ويمكن للمريض أن يكمل هذه التدريبات بمفرده، سواء كان فى المنزل أو مكان عمله. ويمكن الاستعانة بعمل كمادات ثلج 20 دقيقة كل 3 ساعات فى الأيام الأولى. ويتدرج عمل هذه التدريبات حتى تمثل للشفاء، ثم يحين دور تمارين الحلقة الحركية المغلقة، وذلك باستخدام وزن الجسم، ويعود بعدها المصاب إلى حالته الطبيعية.

    أما إذا كان تمزق الغضرف كاملاً وخرج من موضعه وأفقد الركبة وظيفتها، فإن التدخل الجراحى يكون الحل الأمثل بعمل منظار للركبة، لإزالة الغضروف المقطوع، وعودة الركبة إلى طبيعتها.
    (عن اليوم السابع)
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking